الاثنين، 12 مارس، 2012

7 أشياء يجب أن تعرفها عن تعلم المحادثة باللغة السويدية



تعلم اللغة السويدية أمر صعب نوعا ما, لأنه عليك أن تتعلم الكثير من المصطلحات والكلمات الجديدة كل يوم, كما أنك مضطر لتعلم نطق اللغة السويدية المختلف كثيرا عن نطق اللغة العربية, بالإضافة إلى ذلك كله فعليك أن تتعلم قواعد اللغة السويدية. لكن على كل هذا ليس هو الشيء الأصعب في اللغة السويدية. تحتدي المحادثة باللغة السويدية هو الشيء الذي قد يشكل الصعوبة الأكبر عند تعلم اللغة السويدية.

قد تتعلم الكثير من الكلمات والمصطلحات والمفردات في اللغة السويدية, وقد تتقن الكثير من القواعد النحوية السويدية لكن مع ذلك كلما واجهك موقف يتطلب من الكلام والتحدث باللغة السويدية تجد صعوبة في التحدث, ولا تعرف كيف تعبر عن أفكارك باللغة السويدية.
إذن كيف تواجه مثل هذا المشكل في التحدث باللغة السويدية؟  وكيف تتعلم المحادثة بالسويدية بفصاحة وسلاسة؟ هذه سبعة أفكار تحتاجها لتعرف كيف تتمكن من إتقان المحادثة باللغة السويدية بفصاحة وسهولة.



استمع أولا للغة السويدية
أحد أكثر الأفكار والطرق المساعدة على تحدث السويدية بفصاحة هي أن تستمع كل يوم للغة السويدية التي تفهمها. أغلب الناس يتوجهون إلى الكتب المخصصة لتعليم قواعد اللغة السويدية, لكنك لن تتعلم النطق الصحيح للكلمات السويدية بمجرد قراءتها, فلا بد أن تستمع للغة السويدية.
بدلا من دراسة قواعد السويدية, قم بالاستماع للناطقين باللغة السويدية كلغة أم وشاهد حركات أفواههم أثناء الكلام, وحاول أن تحاكيهم, حاول أن تحاكي طريقة كلامهم وتنغيم اللغة السويدية وإيقاع حديثهم. من المهم جدا أن تشاهد الأفلام باللغة السويدية لكي تحسن من لكنتك باللغة السويدية وتحسن من مفردات في اللغة السويدية.

لا تركز كثيرا على قواعد اللغة السويدية
نعم, إنه من المهم جدا تعلم القواعد الأساسية للغة السويدية, لكنك لا تحتاج إلى تعلم القواعد السويدية grammar بشكل مفصل, فهذا قد يلهيك عن التحدث باللغة السويدية بفصاحة, فأكثر الناس يحاولون أن يتحدثوا اللغة السويدية بشكل خال من الأخطاء النحوية, الشيء الذي يجعل كلامهم غير طبيعي وبطيء, فالقواعد السويدية "الغرامار" يجعلك تفكر في قواعد اللغة السويدية بدلا من أن تقوم بالشيء المهم "التحدث باللغة السويدية بفصاحة وبشكل طبيعي".

الممارسة تؤدي إلى الكمال Practice makes perfect
القاعدة الأساسية في تعلم المحادثة باللغة السويدية هي الممارسة و الممارسة ثم الممارسة, فالدراسات قد أظهرت أنك تحتاج على الأقل إلى ثلاثة شهور من الممارسة قبل أن تتمكن من امتلاك عضلات فم قوية وتتقن التحدث بلغة أجنبية جديدة, قم بالقراءة بصوت عال باللغة السويدية على الأقل لمدة 15 إلى 30 دقيقة يوميا أمام المرآة. حاول التدرب على تمارين تخفيف أو تحييد اللهجة accent reduction or neutralization لكي تتمكن من تحسين مهارات التواصل بالسويدية. قم كذلك بالتدرب مع أصدقاءك وأفراد عائلتك. كما أن تعلم التحدث باللغة السويدية مع متحدث باللغة السويدية كلغة أم سوف يساعدك على الاستفادة إلى أقصى حد من الوقت الذي تصرفه في التعلم.

تعلم أن تفكر باللغة السويدية
أحدث أكثر تقنيات تعلم المحادثة باللغة السويدية هي أن تفكر باللغة السويدية, الشيء الأكثر شيوعا الذي يقوم به المتعلمون للإنجليزية عندما يرغبون في التحدث بالسويدية هو أنهم يفكرون بلغتهم الأم ثم يقومون بترجمة أفكارهم إلى اللغة السويدية ذهنيا, هذه الترجمة الذهنية قد تسبب لك البطء في الكلام بالسويدية بالإضافة على ارتكاب أخطاء كثيرة.
إذا ما كانت رغبتك هي أن تتحدث اللغة السويدية بطلاقة فعليك أن تتعلم التفكير باللغة السويدية, تعلم أن تركب الجمل السويدية دون ترجمة من العربية إلى السويدية, تعلم أن تتحدث إلى نفسك باللغة السويدية. مع الوقت والممارسة سوف تتقن هذه المهارة المهمة.

كن واثقا من قدرتك على التحدث باللغة السويدية
كل هذه الأفكار والنصائح في تعلم اللغة السويدية سوف تكون بدون جدوى إذا لم تكن واثقا من نفسك ومن قدراتك ومهاراتك في التحدث باللغة السويدية. لا تفزع عند ارتكاب الأخطاء في التحدث بالسويدية, فهذا شيء طبيعي جدا أثناء تعلم لغة أجنبية جديدة. حتى الناطقون باللغة السويدية كلغة أم يقترفون أحيانا بعض الأخطاء النحوية أثناء الكلام باللغة السويدية.
لا تكن مترددا كثيرا أثناء التحدث باللغة السويدية فهذا الشيء قد يسبب لك التلعثم والتاتأة أثناء الكلام, كما أن كلامك سوف يبدوا مصطنعا ومتكلفا. لكن من المهم أيضا أن لا تتحدث بسرعة باللغة السويدية, لأن هذا الشيء سوف يجعل كلامك غير مفهوم لمستمعيك, تعلم أن تهدأ وتكون مسترخيا أثناء التكلم باللغة السويدية. عندما تتحدث اللغة السويدية بالسرعة العادية وسوف تكون قادرا على نطق الكلمات بشكل صحيح وآلي. وإن حدث أن اقترفت خطأ لا تفكر في الأمر. ففي معظم الأخطاء لن يكون مخاطبك واعيا بالخطأ الذي ارتكبته لأن سيركز فقط على الأفكار التي تقولها وليس على الشكل الذي تقولها بها.

إبحث عن دروس تعلم المحادثة بالسويدية على الأنترنت
بعض الناس يحبون استثمار أموالهم في دروس ودورات تعلم اللغة السويدية, لكنك تستطيع تعلم التحدث باللغة السويدية من غرفتك. تعلم اللغة السويدية على الانترنت بالتسجيل في المدارس الالكترونية والمواقع التعليمية التي توفر دورات الكترونية لتعليم المحادثة باللغة السويدية برسم شهري. أو يمكنك أن تحمل دروس وكتب لتعليم المحادثة باللغة السويدية بشكل ذاتي. فالدروس التعليمية على الانترنت ستسمح لك بنفسك وفي الوقت الذي تريد, بالإضافة إلى ذلك فأسعار تعلم السويدية على الانترنت أقل من أسعار تعلم السويدية في المدارس الواقعية.

كن صبورا أثناء تعلم المحادثة باللغة السويدية
أخيرا, تذكر أن تكون صبورا, فتعلم المحادثة باللغة السويدية لن يكون بين ليلة وضحاها. فالأمر يستغرق وقتا طويلا وجهدا كبيرا بالإضافة إلى الكثير من الممارسة. لا تشعر بالإحباط وتستسلم, اتبع الأفكار والنصائح السابقة وقم بالممارسة والتعلم يوميا. بعد وقت سوف ترى تحسنا كبيرا وإنشاء الله سوف تتعلم المحادثة باللغة السويدية كما لو كانت لغتك العربية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق